غير مصنف

مال وأعمال – الأمير الوليد بن طلال : أنا مستثمر في المصرف الاهلي ولا أبيع بل اشتري.. والسوق السعودي متين وقوي

مال وأعمال – حاور الإعلامي علي العلياني في لقاء خاص عبر روتانا خليجية سمو الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، في حديث شمل الخطط الإقتصادية المحلية والخطط العملية لتطوير الأفكار المالية.     طرح “علي” مع سموه قضيتين ماليتين هامتين للسعوديين المتخصصين والبسطاء، وناقش انعكاسات هبوط اسعار النفط عالمياً ومحلياً، وكيف يكون طوق النجاة من الوضع وقيّم الوضع الاقتصادي الحالي.     قال سمو الأمير ان وضع السعودية الاقتصادي متين جداً، لان هناك احتياطات نقدية ضخمة تتعدى ال 2,6 تريلون ريال سعودي، وللحماية لا بد من ضغط المصاريف بميزانية الدولة القادمة والتقليل من السحب من الاحتياطات.   وأوضح أن الهدف الاساسي من الاحتياط هو أن يبقى على المدى الطويل، وان يُستثمر في صندوق سيادي.   وشرح سموه عن خطة المملكة الخمسية التي كان فيها بند اساسي هو تنويع مصادر الدخل، وبعد 30 سنة لا نزال نعتمد  على البترول وهذا أمر غير جيد إذ يجب تنويع مصادر الدخل، وهناك مصدر دخل جاهز وهو تحويل  الاحتياطي الغير فعال الآن ليتكسب واحد ونصف في المئة الى صندوق سيادي فعال كما يتم في النرويج وسنغافورا والكويت وأبو ظبي وقطر، وإذا ما تم تفعيل الصندوق السيادي سوف نستطيع خلال أشهر توفير 20% على الأقل من الدخل القومي، دون المساس بالاحتياطات كما أشار.    وعن عدم اعلان الوزراء خططهم قال: “لا أطالب بان أُبلغ أنا بل ان يُبلّغ المواطن السعودي والمستثمر السعودي، فأنا أعلم جيداً ما يحدث في خلفيات الأمور وأريد أن يعلم المواطن والمستثمر حقيقة ما يحدث، فهل من المعقول أن يخفض الإنتاج النفطي، ولا يوجد من يطمئن الشعب السعودي على هذا الموضوع وتأثيره على الدولة”.   وأشاد بقرار وزارة البترول بعدم تخفيض اسعار البترول كونها خطوة سليمة.   وأضاف عن الصندوق السيادي: “السعودية لديها صندوق سيادي صغير اسمه سنابل وبه 20 مليار ريال سعودي فقط، ويجب أن يكون الصندوق فعال سيادي لكامل الدولة، وممكن أن يبلغ 1,5 تريليون ريال الى 2 تريليون”. وقام بعملية حسابية لإضافة تغطية ميزانية الدولة، بالاضافة الى تفعيل السياحة الدينية وفتح السياسة والتنقيب عن المعادن، بالاضافة الى خط أخرى.   وفي حديثه عن ملف الأسهم أوضح سموه موضوع هبوط سوق الأسهم السعودية وازماته: “في الازمة السابقة عامظ¢ظ ظ ظ¦ لم نبع سهما واحد بل اشترينا، وكل ما قيل كان كلام باطل، والمواطن بحاجة ان يطمئن، والحمد لله نطمئنه بان وضعنا جيد، ويجب ابلاغ المستثمر السعودي عن توجهات الدول، فنحن بصدد دعوة المستثمر الاجنبي، خصوصاً، ونحن حتى الآن نشتري”.   وعدد سموه استثمارات الشركة القابضة في العديد المجالات.   وعن الجدل حول الاكتتاب في البنك الأهلي قال إنه جدل بيزنطي مضيفاً ان هبوط سوق الأسهم السعودي سببه الرئيسي مرتبط بانخفاض سعر البترول وانه اكتتب بالبنك الأهلي بمبلغ ظ© مليار ريال.   وقد عقّب على موضوع سبب هبوط سوق الأسهم السعودي بقوله ان المستثمر السعودي ملم بما يحصل في الدولة، وما عمّق بالانخفاض  هو عدم وصول رؤية الحكومة والوزراء للمستثمر مما كان له دوره في توتر سوق الأسهم السعودي”.   وقال: “لو هناك جزء من الشفافية يكون الهبوط أقل، خصوصاً أن المملكة ليس لديها قروض إلا قلة في المصارف المحلية”.   وعن تفاؤله قال: “السوق السعودي متين وقوي به احتياطات جبارة قفزت إلى 3 ترليون ريال سعودي، واطالب الآن تفعيل الصندوق السيادي وهذا لا يعني أن اقتصادنا ليس قويا، بل أننا نريد أن نكون أقوى”.   واوضح عن توقعات سوق المال السعودي: “ما حدث في موبايلي وزين يحدث في أكبر الشركات بأكبر دول العالم، وسوق المال السعودي متماسك وقوي، لكن المطلوب الشفافية في المعلومات للمواطن والمستثمر. نحن دولة فيها احتياطات وليس لديها ديون. وبحثت مع بنوك في اميركا واوروبا حول الاستثمار والحصول على ضمان بنوك اجنبية تضمن عوائد 8% سنويا لصندوق سيادي سعودي قيمته 100 مليار ريال فتبقى الاموال للاجيال القادمة”.   وعن موضوع العمالة قال : نطالب بموضوع تخفيض العمالة الأجنبية بالسعودية بإقامة وزارة العمل التي نجحت الى حد ما بتوظيف السعوديين والسعوديات، وقد اتخذ وزير التجارة قرارات لتفعيل السوق، فنحن لدينا نجاحات كبيرة. ولا شك أن حركة التغيير التي قام بها الملك عبدالله تصب في هذه الخانة.   وعن التفاؤل والتشاؤم قال سموه: “يأتي التفاؤل والتشاؤم على مدى العمل، ولو عمل الوزراء واجبهم ونفذوا أوامر الملك سيكون كل شيء جيد، فانا معظم أموالي في السعودية، ولكن يجب دائماً ابلاغ المستثمر السعودي عن الخطط العملية”.   وفي الختام قال سمو الأمير الوليد بن طلال: أنا دائما على استعداد للبوح بكل ما لدي طالما صبّ هذا في خدمة المواطن السعودي ومصلحته.   يمكنكم مشاهدة اللقاء كاملاً على الرابط التالي: http://goo.gl/GTjUme المصدر: روتانا المصدر: مباشر التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي “معلومات مباشر” ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى